الأخبار كبير أساقفة كانتربري يغادر البلاد

كبير أساقفة كانتربري يغادر البلاد

06 اغسطس 2017

الخرطوم 1-8-2017م(سونا) - غادر كبير أساقفة كانتربرى جاستين ويلبى البلاد بعد زيارة استمرت ثلاثة أيام  أجرى خلالها العديد من اللقاءات والزيارات على المستويين الرسمي والشعبي وحضر مراسم تنصيب كبير أساقفة الكنيسة السودانية. 
وثمن الاستاذ ابوبكر عثمان وزير الإرشاد والأوقاف بإسم حكومة وشعب السودان زيارة كبير اساقفة كانتربرى جاستين ويلبى والتي اطلع خلالها على المحبة و التعايش السلمي بين الاديان الذي يتسم بعدم الخلافات الدينية ،موضحا أن هذا التعايش يعكس حقيقة التقارب بين المسلمين والمسيحيين في البلاد مشيرا إلى اللقاءات التي اجراها مع رئيس الجمهورية ووزيرى الخارجية والارشاد ووالي الخرطوم حيث لمس من خلالها التقارب ومدى الحريات الدينية في السودان املا ان ينعكس هذا الواقع الايجابي خارجيا. 
من جانبه اعرب جاستين ويلبى كبير اساقفة كانتربري عن سعادته بوجوده في السودان وافتتاح الكنيسة الانجليكانية بعد انفصال الكنيسة الام لجنوب السودان وافتتاح اخرى بالخرطوم مضيفا ان لديه انطباعات عن هذه الزيارة تتمثل فيما شاهده من كرم السودان في استقبال اللاجئين وايوائه وتقديم الدعم والعون لهم وان الحكومة تعمل على تقوية التعايش بين الاديان والتداخل والتعايش بين مكونات المجتمع المختلفة .
وأكد جاستين ويلبي أن عملية التعايش السلمي بين الاديان تمثل تحديا كبيرا ليس في السودان بل لكل الدول التي عليها ان تظهر قدرا كافيا من القيم متمنيا أن يعم السلام والتعايش بين جميع الاديان وأن يعم السلام في كل انحاء المنطقة والاقليم وتساهم الحكومة السودانية في تحقيق السلام في كافة ربوع المنطقة من اجل المئات من الامهات والاطفال .